دوائر الكلية

دائرة الهندسة الكهربائية | دائرة الهندسة الميكانيكية | دائرة الهندسة المدنية والمعمارية | قسم هندسة تكنولوجيا البيئة

 

 

 

دائرة الهندسة الكهربائية 

 

تشكل دائرة الهندسة الكهربائية الدائرة الأولى في كلية الهندسة من حيث عدد الطلاب والبرامج المطروحة والكادر الأكاديمي. فمنذ عام 1990م بدأ التدريس في أول برنامج هندسي للحاسوب في فلسطين لتزويد المجتمع الفلسطيني بالكوادر الهندسية اللازمة في مجال هندسة أنظمة الحاسوب والذي كان ولا زال، على رأس التطورات العلمية والتكنولوجية الحديثة، فقد تم تطوير هذا البرنامج الأكاديمي لتخرج الدائرة مهندسي حاسوب يتقنون المهارات والقدرات اللازمة لسوق العمل المحلي والدولي. 

في عام 1994م كانت الانطلاقة الثانية في الدائرة حيث تم البدء بتدريس برنامج هندسة الأتمتة الصناعية لتوفير الكوادر الهندسية اللازمة لتطوير الصناعة في فلسطين وتحريرها من قيود التطوير. حيث يتم من خلال برنامج هندسة الأتمتة الصناعية إعداد المهندسين لتصميم وتشغيل وتطوير أنظمة التحكم والأنظمة الصناعية باستخدام أحدث تقنيات التحكم الآلي التقليدي والمحوسب. واستمرت الدائرة بطاقمها المميز بدراسة احتياجات وتطلعات السوق الفلسطيني من المهندسين حيث تم في عام 1997م البدء في تطبيق البرنامج الثالث في الدائرة (هندسة الأجهزة الطبية) والذي تم إعداد خطته التعليمية لإعداد مهندسين كهربائيين متخصصين في تصميم وتطوير وفحص الأجهزة الطبية لخدمة المجتمع الفلسطيني.

في مطلع العام الأكاديمي 2006/2007، شهدت الدائرة انطلاق تخصص فريد آخر، وهو تخصص هندسة الاتصالات، والذي يركز على مجالات الاتصالات والالكترونيات وتكنولوجيا المعلومات بما يحويه من مساقات تخصصية مختارة بعناية شديدة لتلبي احتياجات المجتمع الفلسطيني من المهندسين في هذه المجالات، وبما يحقق للخريجين فرص عمل وفيرة في السوق المحلي والعربي والدولي. وفي عام 2011 تم إطلاق التخصص الخامس في الدائرة وهو  تخصص هندسة تكنولوجيا الطاقة الكهربائية وتم تخصيص الدفعة الأولى في هذا التخصص ابتداء من الفصل الأول للعام الأكاديمي 2011-2012.

 

 

دائرة الهندسة الميكانيكية

 

تعتبر الهندسة الميكانيكية إحدى الفروع المركزية لكلية الهندسة في جامعة بوليتكنك فلسطين، وذلك لما لها من أهمية خاصة في خدمة المجتمع المحلي والنهوض بالصناعة ومواكبة التطور السريع في مجالات الحياة المختلفة، وتطرح الكلية حالياً برنامج البكالوريوس في الهندسة الميكانيكية في ثلاثة تخصصات انفردت بها على مستوى الوطن هي: هندسة السيارات وقد تم إطلاقه في عام 1990م، وهندسة الميكاترونكس الذي افتتح عام 1997م، وهندسة التكييف والتبريد في عام 2003م.

أن التطور الذي طرأ على الأنظمة الميكانيكية المختلفة يتطلب الاستعانة بكوادر قادرة على التعامل مع جميع الأنظمة الميكانيكية والتكنولوجية المتطورة وفقاً للمعايير الهندسية المعمول بها في الدول المتقدمة. وهذا التطور التكنولوجي فرض بعداً علمياً و هندسياً على السوق المحلي بحيث أصبحت الاستعانة بالمهندسين المختصين في فروع الهندسة الميكانيكية المختلفة ضرورية.

ويضمن برنامج البكالوريوس في الهندسة الميكانيكية تزويد الطلبة في جميع تخصصات الدائرة بجميع العلوم الأساسية في الهندسة الميكانيكية ليتخرج الطالب كمهندس ميكانيكي يستطيع ممارسة جميع أعمال الهندسة الميكانيكية بالإضافة إلى تميزه في مجالات تخصصه. هذا بالإضافة إلى أن خريجي الهندسة الميكانيكية في جميع فروعها يمتلكون القدرة الكافية والإمكانيات المتميزة لمتابعة الدراسات العليا إذا ما رغبوا في الحصول على الدرجات العلمية العليا كالماجستير والدكتوراه. 

 

 

دائرة الهندسة المدنية والمعمارية

 

انطلقت دائرة الهندسة المدنية والمعمارية مع تأسيس جامعة بوليتكنك فلسطين عام 1978 كإحدى الدوائر الأساسية آنذاك، واستمرت في التطور والنمو مع نمو الجامعة المستمر، آخذة بأسباب التطور لمواكبة التغيرات المحلية والعالمية، وهي تشكل الآن إحدى أهم الدوائر الأكاديمية في كلية الهندسة والتكنولوجيا التابعة لجامعة بوليتكنك فلسطين. تطورت الدائرة مع تطور البوليتكنك، وفي عام 1995 بدأ التدريس ببرنامج بكالوريوس هندسة مدنية فرع هندسة المباني. حيث يدرس الطالب من خلال هذا التخصص المفاهيم الرئيسية لتصميم المباني وتنفيذها وذلك من النواحي المعمارية والإنشائية والكهربائية والميكانيكية، وتكمن أهمية هذا التخصص في أنه يتعامل وبشكل مباشر مع احتياجات المواطن العادي في مشاريعه الصغيرة (بيوت، منشات تجارية)، إذ إن مثل هذه المشاريع تغطي ما نسبته 70% من المشاريع الإنشائية في فلسطين، ويستطيع خريج هذا التخصص أن يتعامل مع مثل هذه المشاريع من بداية تنفيذها وحتى تجهيزها ويغطي جميع احتياجاتها الهندسية من معمارية وإنشائية وكهربائية وميكانيكية.

وكانت النقلة النوعية الثانية في برامج الدائرة عام 1998م بانطلاق تخصص فريد من نوعه على مستوى الجامعات المحلية وهو برنامج بكالوريوس في الهندسة المدنية فرع هندسة المساحة والجيوماتكس حيث يتعرف الطالب فيه على التقنيات الحديثة التي دخلت إلى هندسة المساحة والجيوماتكس والتي تشمل على استخدام الخرائط المحوسبة، وتقنيات الإحداثيات والمواقع باستخدام الأقمار الصناعية، وبناء الخرائط باستخدام الصور الجوية ونظم المعلومات الجغرافيا هذا بالإضافة إلى إكساب الطلبة المهارات العلمية والعملية اللازمة لإعداد أعمال المساحة المختلفة من رفع وإفراز وعمل شبكات وميزانيات ... الخ. 

وفي العام 2003م بدأ التدريس في برنامج بكالوريوس الهندسة المعماريةوهو تخصص مميز في كلية الهندسة والتكنولوجيا حيث أن طلبة هذا التخصص يتوقع أن يقوموا بعدة أمور من أهمها: تهيئة البنية التحتية لمنطقة الجنوب الفلسطيني من أجل المساهمة في النهضة العمرانية للمنطقة. التصدي للتحدي الحضاري الذي تواجهه منطقة الخليل وذلك بوجود المستوطنات الإسرائيلية داخلها وذلك بالمحافظة على التراث وفهم التاريخ وتنمية المنطقة لتقف ندا قوياً لسياسات التهويد.  كما أن عمارة المنطقة ما زالت في أطوارها الأولى فهي أشبه بالصناديق المغلقة بعيدة كل البعد عن فنون العمارة حتى الإسلامية منها حيث تقع مسؤولية توجيه العمارة في منطقتنا على عاتق المهندس المعماري. 

يعمل في الدائرة نخبة من الأساتذة والمحاضرين المتخصصين من حملة الشهادات العليا والذين واكبوا الدائرة منذ بداياتها الأولى وتركوا بصماتهم على الخريجين على مر السنين.

 

 

قسم هندسة تكنولوجيا البيئة

 

تم إطلاق هذا البرنامج عام  2011وذلك  مساهمة في تحقيق رؤية جامعة بوليتكنيك فلسطين التي تتمثل في (جامعة علوم وتكنولوجيا وإبداع عالمية). وتعمل كلية الهندسة باستمرار على طرح وتطوير البرامج الهندسية التي تستجيب للاحتياجات المحلية وتتوافق مع المعايير العلمية والعالمية. ويأتي برنامج هندسة تكنولوجيا البيئة كخطوة على هذا الطريق التصاعدي لتسهم في توفير الكوادر البشرية والخبرات العلمية والحلول التقنية ذات العلاقة بواقع البيئة المحلي والعالمي.

وتتمثل رسالة هذا البرنامج في العمل على توفير كوادر هندسية قادرة على أداء الدور التكنولوجي في مواجهة المشاكل البيئية الناجمة عن النشاط الصناعي والزراعي والعمراني والخدماتي والصحي, وتلك التي تنتج عن استنزاف الموارد الطبيعية وزيادة التلوث البيئي مما يتطلب إدارة مستدامة لجميع هذه المصادر.

ويختص هذا البرنامج بدراسة الوسائل والتقنيات الضرورية للمحافظة على البيئة وضمان توفر العناصر الضرورية للحياة كالماء والهواء بمستوى معين من الجودة للحفاظ على صحة الإنسان وبيئته. ومن أمثلة ذلك تصميم وتنفيذ شبكات توزيع المياه وشبكات تجميع مياه الصرف والأمطار ومحطات معالجة المياه ومحطات معالجة مياه الصرف الصحي لإعادة استخدامها في المجال الصناعي والزراعي, وأيضا دراسة التقنيات المختلفة للحد من ملوثات الهواء والماء وطرق التخلص السليم من النفايات الصلبة والخطرة والاستفادة منها.أيضا يختص هذا البرنامج بالمجهودات التي تمنع تلوث الهواء والماء والتربة والتلوث بالضجيج وتتحكم فيها. ويطور المهندسون البيئيون المعدات لقياس مستويات التلوث، ويقومون بإجراء التجارب لتقدير تأثيرات أنواع الملوثات المختلفة. كما يطورون أيضاً التقنيات لحماية الأرض من التلوث، هذا بالإضافة إلى المعرفة بالقانون المتعلق بالهندسة البيئية، وأيضاً دراسات عن الأثر البيئي للمشاريع المقترحة.