كلمة عميد الكلية

 

 

لقد شرفني مجلس أمناء ورئيس جامعة بوليتكنك فلسطين بتعييني عميداً لكلية الهندسة اعتباراً من بداية العام الدراسي 2016/2017م. هذه الكلية التي تمتاز بنشاطها المُتجدد دوماً.

لا أحد يُنكِر بأنّ كل الهندسة هي نواة جامعة بوليتكنك فلسطين، فهي أكبر كلية وتضم دوائر وبرامج أكاديمية ضخمة ومتنوعة. فقد احتلّت موقعاً بارزاً في سماء الجامعات الفلسطينية والعالمية. كما أنّها تميّزت دوماً بالريادة والابتكار والأبحاث العلمية.

حرص القائمون على كلية الهندسة ومنذ البداية على الاهتمام بالطالب الخرّيج وتميّزه عن بقية الطلبة في الجامعات الأخرى انطلاقاً من الإيمان العميق بأنّ هؤلاء الخريجين هم الثروة الحقيقية للجامعة والمجتمع، هم الأكفأ والأقدر على رسم مستقبل هندسي أفضل دائماً بعملية التنمية والنهضة إلى الأمام في كافة المجالات. وبهذه المناسبة يسعدني أن أتباهى بخريجي كلية الهندسة الذين أثبتوا أنفسهم في شتى المجالات والمواقع التي شغلوها محلياً أو في دول الخليج العربي أو حتى في أوروبا وأمريكا.

أهنئ الطلبة الجُدد وأثني على اختيارهم للهندسة مستقبلاً لهم ولعائلاتهم. وأتمنى لجميع طلاب كلية الهندسة مستقبلاً سعيداً وزاهراً.

 

عميد كلية الهندسة

د. م. نافذ ناصر الدين